•·.·°¯`·.·•مـنـتـدى إيـرآســـآ درنـة •·.·°¯`·.·•
{ نورت } ... آلمنتدى ضيفنآ آلكريمـ

•·.·°¯`·.·•مـنـتـدى إيـرآســـآ درنـة •·.·°¯`·.·•


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فيلادلفيا ::الهلال الأحمر فرع درنة يحتفل باليوم العالمي للإيدز واليوم العالمي للمعاقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تقى الشلوى
مؤسس منتدى ايراسا


عدد المساهمات : 1522
نقاط : 1536
تاريخ التسجيل : 18/10/2008
العمر : 28
الموقع : 0925801330

مُساهمةموضوع: فيلادلفيا ::الهلال الأحمر فرع درنة يحتفل باليوم العالمي للإيدز واليوم العالمي للمعاقين   السبت ديسمبر 13, 2008 12:56 pm


الهلال الأحمر فرع درنة يحتفل باليوم العالمي للإيدز واليوم العالمي للمعاقين

<table id=table1540 border=0><tr><td></TD></TR></TABLE>

متابعة: د. عاطف إسماعيل أحمد
المدير الإعلامي لجمعية الهلال الأحمر الليبي (فرع درنة)
اليوم العالمي للإيدز في الأول من ديسمبر .. واليوم العالمي للمعاقين في الثالث من ديسمبر
جاء احتفال الهلال الأحمر الليبي فرع درنة ومشاركة المجتمع المدني والسلطات المحلية بهذه المناسبات حيث قام فريق الشبيبة بتوزيع مطويات تخص هذه المناسبة وأقيمت ندوة علمية تثقيفية في مقر الهلال الأحمر بمدينة درنة، لبيان أهمية هذا الموضوع.


ومن الجدير بالذكر أن يحتفل العالم كله في الأول من ديسمبر من كل عام باليوم العالمي للإيدز، رغبة في تذكير العالم كله بهذا المرض اللعين الذي يحصد أعمار البشر، وأساسه نقص المناعة الطبيعية في جسم الإنسان حيث قضى مرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) على حياة 26 مليون شخص حتى الآن بينما يعيش نحو أربعين مليونا آخرين اليوم حاملين الفيروس المسبب له وفقد 14 مليون طفل في العالم احد الوالدين أو كلاهما. ورغبة في دعوة العلماء إلى البحث الدءوب على العلاج الناجع، فقبل 23 عاما اكتشف أطباء أمريكيون أمرا غريبا: فقد أصيب ثمانية من ممثلي الجنس في نيويورك بنوع من سرطان الجلد يتم تشخيصه عادة لدى متقاعدين وأصيب خمسة آخرون في لوس انجلوس بنوع نادر من الالتهاب الرئوي. وكانت تلك الحالات التي لم يتم التعرف على أسبابها الحقيقة، إنذارا بإعصار تمثل بمرض اجتاح العالم وأصبح اسمه مرادفا للخوف.
ومن الجدير بالذكر أن الجمعية العامة أعربت في عام 1988م عن قلقها العميق حول الأبعاد الوبائية لمتلازمة نقص المناعة البشرية/الإيدز. وإذ لاحظت بأن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت 1 كانون الأول/ديسمبر 1988 يوما عالميا للإيدز، فقد شددت الجمعية العامة على أهمية إحياء هذه المناسبة، وفق القرار رقم 15/43، ومن الجدير بالذكر أيضاً أن الآن وحالياً، هناك أكثر من 41 مليون شخص مصاب بمرض الإيدز. مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز والملاريا، وغيرهما من الأمراض هو أحد الأهداف الإنمائية للألفية التي تعهدت بالوفاء بها جميع الدول الأعضاء ألـ 191 بحلول عام 2015. اختارت الحملة العالمية لمكافحة الإيدز "أوقفوا الإيدز الآن حافظو على الوعود" ليكون موضوعها لعام 2005 - 2010.
ويذكر العلماء أن القارة الإفريقية أكثر قارات العالم إصابة وانتشاراً لهذا المرض فقد ضرب الفيروس بشكل حاد القارة الأفريقية حيث اثر سلبا على النمو السكاني ودمر تطلعاتها الاقتصادية وترك إرثا من المشاكل الاجتماعية الرهيبة.
ويتحدث الخبراء عن مرض الإيدز بكل مرارة عن الثمانينات التي يرون أنها فترة سمح فيها للمرض بالتكاثر بدون ضبط بسبب الخوف من الشذوذ الجنسي ولاعتبار القضايا الجنسية.
وفي بداية الأمر تم التقليل من خطورة المرض. وفي بعض الأحيان كان يسمى بإشارة من الاستهزاء "وباء مثليي الجنس". لكن ذلك لم يدم طويلا، فقد ظهر أن الإصابة به لا تقتصر على مثليي الجنس.
فقد سجلت الإحصائيات أن ثلثي ضحايا الإيدز يتواجدون في جنوب الصحراء الأفريقية حيث نظمت حملات في المناطق التي ينتشر فيها المرض حيث كان المصابون يواجهون بنظرة دونية لهم بينما يسود الجهل بالأمراض الجنسية. لكن تلك الحملات جاءت متأخرة بينما لم يبدأ توزيع الأدوية التي توقف انتشار الفيروس قبل السنوات الأخيرة. لكن تاريخ الإيدز ليس سلبيا برمته. فالمرض اكتشف في بلدان ديموقراطية وأول ضحاياه من أقلية تتحدث بصوت عال. فجماعة الضغط لمثليي الجنس والموت المبكر لعدد من الشخصيات المعروفة بمرض الإيدز وتنامي مخاوف الناس كلها أمور أصبحت تعني أن المرض تحول إلى قضية سياسية. وبدأت الأموال تتدفق. وكان الفرنسي لوك مونتاغيور وزملاؤه كشفوا فيروس المرض في 1983 مما مهد الطريق أمام إجراء اختبار لمضاد حيوي سمح بإنقاذ حياة مئات الآلاف وربما ملايين البشر. وتلي ذلك نجاحات أخرى. فدراسة كيفية تكاثر الفيروس أدت إلى ظهور أول دواء عرف باسم "الاي زد تي" في 1987 ساعد على إبطاء هجوم المرض. وفي 1995 ظهرت عقارات أخرى يتم استخدامها في علاجات مركبة لأولئك الذين بمكانهم أن يدفعوا ثمنها. كما تم استخدام الأجهزة الخاصة بالتكنولوجيا الحيوية لمكافحة الفيروس. ويقول روبن ويس المتخصص في علم المناعة في جامعة لندن أن الدراسات المتعلقة بفيروس الإيدز "كغيرها من العلوم مدفوعة بالتكنولوجيا التي تؤدي إلى إنجازات غير متوقعة". وطرأ تغيير كبير على العقلية أيضا. فقد جاءت مبالغ كبيرة من الأموال ستنفق عن طريق لصندوق العالمي والبرنامج الذي أعلن عنه الرئيس جورج بوش وتبلغ كلفته 15 مليار دولار بينما بدأت الأدوية تتوافر وان يبطيء في أفريقيا.
الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة
أما المعاقون أو ذوو الاحتياجات الخاصة فهم جزء من المجتمع لا يمكن أن نغفل دورهم، وانطلاقاً من أهداف الهلال الأحمر الإنسانية التي هي هدف أساس من أهدافه العامة، وانطلاقاً من هدفه لخدمة المجتمع الليبي بصفة عامة وتتويجاً لمجهودات فرع درنة المتواصلة في التواصل ومشاركة المجتمع المدني والسلطات المحلية جاء احتفال الهلال الأحمر الليبي فرع درنة فقام فريق الشبيبة بتوزيع مطويات تخص هذه المناسبة لتسهم في تثقيف المجتمع تثقيفاً واعياً. ومن هنا كان التركيز علي أهمية الاهتمام بهذه الشريحة المهمة في المجتمع وضرورة تأهيلها ودمجها بالمجتمع. كما يجب المضي قدما في التفكير دوما في توجيه البرامج التربوية والتعليمية الحديثة، مع التشديد على ضرورة تربية المعاقين والمضي نحو تحقيق كافة حقوقهم الإنسانية المشروعة. وتفعيل وتنسيق جهود كافة المؤسسات الرسمية والأهلية والخاصة للنهوض بواقع ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، وتفعيل دور المعاقين في المجتمع.





عن موقع فيلادلفيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.irassa.com
 
فيلادلفيا ::الهلال الأحمر فرع درنة يحتفل باليوم العالمي للإيدز واليوم العالمي للمعاقين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·°¯`·.·•مـنـتـدى إيـرآســـآ درنـة •·.·°¯`·.·• :: •·.·°¯`·.·•آلمنتدى آلدرنـــــــــآوي •·.·°¯`·.·• :: أخبار مدينة درنه-
انتقل الى: