•·.·°¯`·.·•مـنـتـدى إيـرآســـآ درنـة •·.·°¯`·.·•
{ نورت } ... آلمنتدى ضيفنآ آلكريمـ

•·.·°¯`·.·•مـنـتـدى إيـرآســـآ درنـة •·.·°¯`·.·•


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :ينبغي للإنسان أن يكثر من الصيام في شهر شعبان أكثر من غيره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*بلبل درنه*
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1050
نقاط : 1401
تاريخ التسجيل : 30/03/2009
الموقع : جاري البحث...

مُساهمةموضوع: الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :ينبغي للإنسان أن يكثر من الصيام في شهر شعبان أكثر من غيره   الخميس يوليو 23, 2009 10:05 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :ينبغي للإنسان أن يكثر من الصيام في شهر شعبان أكثر من غيره لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصومه.

جاء ذلك في .. شرح الشيخ رحمه الله لرياض الصالحين ص1408 . وإليك الحديث في المتن و شرح الشيخ عليه رحمه الله تعالى :ـ

المتن للنووي رحمه الله تعالى
[ باب بيان فضل صوم المحرم وشعبان والأشهر الحرم :

1246 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل ) رواه مسلم .

(1/1432


1247 - وعن عائشة رضي الله عنها قالت: ( لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم من شهر أكثر من شعبان فإنه كان يصوم شعبان كله .

وفي رواية كان يصوم شعبان إلا قليلا ) متفق عليه .
(1/1433)


1248 - وعن مجيبة الباهلية عن أبيها أو عمها أنه أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم انطلق فأتاه بعد سنة، وقد تغيرت حاله وهيئته فقال: يا رسول الله أما تعرفني ؟ قال: ( ومن أنت ؟ ) قال: أنا الباهلي الذي جئتك عام الأول قال: ( فما غيرك وقد كنت حسن الهيئة ) قال: ما أكلت طعاما منذ فارقتك إلا بليل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (عذبت نفسك ) ثم قال: ( صم شهر الصبر ويوما من كل شهر ) قال: زدني فإن بي قوة، قال: ( صم يومين ) قال: زدني قال: ( صم ثلاثة أيام ) قال: زدني .
قال: ( صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك صم من الحرم واترك ) وقال بأصابعه الثلاث فضمها ثم أرسلها رواه أبو داود .
و شهر الصبر رمضان
.

الشَّرْحُ للشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى :ـ

[ هذا الباب ذكر المؤلف رحمه الله فيه بيان ما يُسن صومه من الأيام والشهور فمن ذلك: صوم شعبان فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصومه كله أو كله إلا قليلا كما روت عنه ذلك عائشة رضي الله عنها ولهذا ينبغي للإنسان أن يكثر من الصيام في شهر شعبان أكثر من غيره لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصومه .

قال أهل العلم: والحكمة من ذلك أنه يكون بين يدي رمضان كالرواتب بين يدي الفريضة .
ومن ذلك أيضا شهر الله المحرم وشهر الله المحرم هو ما بين ذي الحجة وصفر قال فيه النبي صلى الله عليه وسلم: ( أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم ) ويتأكد أن يصوم منه التاسع والعاشر والحادي عشر ) .
ومن ذلك أيضا أن يصوم من كل شهر ثلاثة أيام، كما في حديث الباهلي ( وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصوم من كل شهر ثلاثة أيام لا يبالي أصامها في أول الشهر أو وسطه أو آخره ) لكن أيام البيض أفضل وهي يوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر .


ومن ذلك أيضا أن يصوم يوم عرفة لأن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صومه فقال: ( إنه يكفر السنة الماضية والباقية ) يعني يكفر سنتين .

وفي حديث الباهلي الذي صام سنة كاملة حتى تغيرت هيئته وضعفت حاله وجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال له: هل تعرفني قال: من أنت قال أنا الباهلي الذي أتيتك عام أول فأخبره بما كان يصنع وأنه لم يترك الصوم منذ فارقه فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: عذبت نفسك وفي هذا دليل على أنه ليس من الشرع أن يكلف الإنسان نفسه ما لا تطيقه، وأن يعذب نفسه، لأن الله يقول ما يفعل الله بعذابكم إن شكرتم وآمنتم وكان الله شاكرا عليما والله الموفق
] انتهى النقل للمتن و شرح الشيخ رحمه الله تعالى .


ما يمكن فهمه للمستفتي من هذا الكلام ما يلي

ـ أن من كان يصوم أيام البيض ، و الإثنين و الخميس في بقية الأشهر ، أي ما مجموعه تقريباً 11يوم تقريباً ، عليه إن كان يريد الإقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم ، فينبغي عليه أن يصوم أكثر من ذلك ولو بيوم إن كان يقدر على ذلك .


والشيخ رحمه الله شرح أيضاً باب [ النهي عن تقدم رمضان بصوم بعد منتصف شعبان ] حيث قال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله تعالى :

[ قال المؤلف النووي رحمه الله في كتابه رياض الصالحين باب النهي عن تقدم رمضان بصوم بعد منتصف شعبان .

ثم ذكر أحاديث رحمه الله منها حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتقدم الرجل رمضان بصوم يوم أو يومين إلا من له عادة ، مثل أن يكون من عادته أن يصوم يوم الاثنين فصادف يوم الاثنين قبل رمضان بيوم أو يومين فلا بأس أو يكون من عادته أن يصوم أيام البيض ولم يتيسر أن يصوم اليوم الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر إلا أن يصوم قبل رمضان بيوم أو يومين فلا بأس فهذا يدل على أن المقصود بالنهي الخوف من أن يحتاط الإنسان لدخول رمضان فيقول أصوم قبله بيوم أو يومين احتياطيا فإن هذا الاحتياط لا وجه له ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: ( صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته ) أي لرؤية الهلال فإن حال بينكم وبينه غياية يعني غيم أو قطر أو ما أشبه ذلك فأكملوا العدة ثلاثين يوما يعني عدة شعبان .
واختلف العلماء رحمهم الله في هذا النهي هل هو نهي تحريم أو نهي كراهة والصحيح أنه نهي تحريم لاسيما اليوم الذي يشك فيه فإن عمار بن ياسر رضي الله عنهما قال: من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم .


وعلى هذا فنقول لا يجوز للإنسان أن يصوم قبل رمضان بيوم أو يومين إلا من له عادة ولا يجوز أن يصوم يوم الشك وهو يوم الثلاثين من شعبان إذا كان في الليلة غيم أو قطر يمنع من رؤية الهلال مطلقا لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته .


وأما النهي عن الصوم بعد منتصف شعبان فإنه وإن قال الترمذي حسن صحيح فإنه ضعيف قال الإمام أحمد إنه شاذ إنه يخالف حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: لا تصوموا قبل رمضان بيوم أو يومين فإن مفهومه أنه يجوز أن يصوم قبل رمضان بثلاثة أيام وأربعة أيام وعشرة أيام .


وحتى لو صح الحديث فالنهي فيه ليس للتحريم وإنما هو للكراهة كما أخذ بذلك بعض أهل العلم رحمهم الله .


إلا من له عادة بصوم فإنه يصوم ولو بعد نصف شعبان وعلى هذا يكون الصيام ثلاثة أقسام:

1 - بعد النصف إلى الثامن والعشرين هذا مكروه إلا من اعتاد الصوم لكن هذا القول مبني على صحة الحديث والإمام أحمد لم يصححه وعلى هذا فلا كراهة .

2 - قبل رمضان بيوم أو يومين فهذا محرم إلا من له عادة .

3 - يوم الشك فهذا محرم مطلقا لا تصم يوم الشك لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عنه .


ولكن كما قلت يظهر أن النهي لمن أراد أن يجعله من رمضان وأما من أراد التطوع به فإنه يحرم تحريم الذرائع يعني: بمعنى أنه يخشى أن الناس إذا رأوا هذا الرجل قد صام ظنوا أنه صام احتياطا وهذا لا يجوز أن يحتاط صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته والله الموفق ] انتهى النقل من الجزء الأول لشرح الشيخ .


ويمكن تحميله من موقع الشيخ رحمه الله على الشبكة


http://www.ibnothaimeen.com/all/eBook-o.shtml

_________________


أموتُ ويبقى كلُّ ما كتبتُه .. فيا ليتَ مَنْ يقرأ كتابيَ دعا ليَ لعـلَّ إلهيَ أن يمنَّ بلُطفِه .. ويرحم تقصيري وسوءَ فعـاليَ

أحب الصالحين ولست منهم وأرجوا أن أنال بهم شفاعه وأكره من تجارته المعاصي وإن كنا سويا في البضاعه..







http://www.irassa.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://erasa.the-up.com
 
الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :ينبغي للإنسان أن يكثر من الصيام في شهر شعبان أكثر من غيره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·°¯`·.·•مـنـتـدى إيـرآســـآ درنـة •·.·°¯`·.·• :: •·.·°¯`·.·• آلمنتدى آلآسلآمي •·.·°¯`·.·• :: منبر التعريف بالرسول الكريم-
انتقل الى: